منتديات الكرار

حياكم الله يا ..,زائر في منتديات الكرار
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتبرع للمنتدى

شاطر | 
 

 قانون الانتخابات وسرقة الأصوات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدر المنثور
عضو
عضو
avatar

ذكر
العمر : 48
البلد : العراق
نقاط : 31679
تاريخ التسجيل : 30/09/2009

مُساهمةموضوع: قانون الانتخابات وسرقة الأصوات   الثلاثاء 27 أكتوبر - 17:18

قانون الانتخابات وسرقة الأصوات














<table class="dcitbce" width="98%" align="center" border="0" cellpadding="0"><tr><td><table style="border-collapse: collapse;" width="98%" border="0" cellpadding="4"><tr><td valign="top">
بقلم : سليم الخليفاوي




ان عناصر الكفاءة والنزاهة والوطنية (تغليب المصلحة العامة على المصلحة
الشخصية ) هي سر نجاح العملية السياسية في العراق ، فإذا ما وضعت هذه
العناصر أمام مناقشة او إقرار أي قانون او إصدار أي حكم فحتما سيكون هذا
القرار او القانون في خدمة العراق وشعبه المظلوم وهذا سينعكس ايجابا على
العملية السياسية التي يعيشها العراق حاليا ، ولكن اذا لم تتوفر هذه
العناصر في رجال السياسة فلا نقاش في ان مصير العراق الى الهاوية .
ان ساسة العراق الذين يديرون العملية السياسية اليوم هم ابعد ما يكون عن
هذه العناصر وهذا ليس اتهام بقدر ما هو واقع مدعم بالدليل فالقوانين التي
شرعها مجلس النواب ومنها قانون الانتخابات لهو اكبر دليل على ما نقول ،
فالشخص الذي يحاول خداع واستغفال شعبه في سبيل تحقيق مصالحه الفئوية
الضيقة هل يعقل بان يقال عنه ان شخص وطني ؟؟؟ والشخص الذي لا يفقه حرفا من
السياسة هل يعقل بان يقال عنه ان شخص كفوء بإدارة العملية السياسية ؟؟؟؟
فلا كفاءة ولا نزاهة ولا وطنية توجد عند اغلب اعضاء البرلمان العراقي وهذا
ما سنثبته في مناقشة جزء بسيط من قانون الانتخابات الذي يحاولون جاهدين
على ابقاءه كما هو .

جاء في قانون الانتخابات الفقرة خامسا من المادة (13) ما يلي (( تمنح
المقاعد الشاغرة عند وجودها للقوائم المفتوحة الفائزة التي حصلت على اعلى
عدد من الأصوات بحسب نسبة ما حصلت علية من المقاعد لاستكمال جميع المقاعد
المخصصة للدائرة الانتخابية) ، وقبل الخوض في مناقشة هذه الفقرة نود ان
نسلط الضوء على القاسم الانتخابي لان هذه الفقرة لها ارتباط بالقاسم
الانتخابي .
ان القاسم الانتخابي هو حاصل قسمة عدد الناخبين المصوتين على عدد المقاعد
، فمثلا ان عدد الناخبين الموصوتين هو (6) مليون ناخب وعدد المقاعد (300)
فالقاسم الانتخابي سيكون هو (20) الف صوت فالقائمة التي تحصل على 20 الف
صوت فما فوق يكون لها مقعد ، وعند إضافة موضوع النسب الى هذا التقسيم
ستدخل الفقرة خامسا من المادة (13) حيث تنص هذه الفقرة على ان القوائم
التي لم تصل للقاسم الانتخابي ستضم اصواتها الى القوائم الفائزة ، فعلى
أساس القاسم الانتخابي وقانون النسب الذي اعتمدوه في تقسيم الأصوات سيضمن
لهم الفوز حتى وان لم يحصوا على صوت واحد ، وعلى هذا الأساس لو انتخب
المواطن شخص يعرفه بانه وطني ويريد ان يخدم بلده لكن هذا الشخص مرشح ضمن
قائمة معروفة بفساد الكثير من شخصياتها فترشيح هذا الشخص الوطني حسب
اعتقاد بعض المواطنيين سيضمن صعود عدد كبير من الفاسدين للبرلمان وبهذا
التصويت سيجني على نفسه وعلى بلده وعلى شعبه ، فمثلا اصبح القاسم
الانتخابي هو( 20) الف صوت فكل قائمة تحصل على (20) الف صوت فما فوق تصعد
للمنافسة ، فاذا صعدت مثلا عشر قوائم فمقاعد البرلمان ستوزع على هذه
القوائم العشر فقط وهذا يعني لو حصلت قائمة على 400 الف صوت فان لها في
البرلمان مثلا 20 مقعد حتى وان كانت هذه الأصوات كلها لتسعة او عشرة أشخاص
ومع احقية هذه القائمة بالعشرين مقعدا الا ان الظلم هو في صعود عشرة أشخاص
اخرين من دون اصوات ،وبذلك سنساعد على صعود المفسدين حتى وان لم يحصلوا
على صوت واحد .واذا اضفنا لها قانون النسب فانها ستحصل ايضا على عدد ربما
يكون اكبر من حصتها وهي (20) مقعدا،هذا من جانب ومن جانب اخر فان ملايين
الأصوات التي صوتت لقوائم معينة وهذه القوائم لم تصل الى القاسم الانتخابي
ستكون هذه الأصوات من حصة القوائم الفائزة وبهذا خدعوا الناس واستغفلوها .
نأخذ محافظة واسط كمثال تطبيقي على ما قلناه حيث بلغ عدد المقاعد المخصصة
لمحافظة واسط (28) مقعداً و عدد الكيانات السياسية (68) كياناً و مجموع
الناخبين المصوتين (164 , 310 ) فازت (5) كيانات فقط و هي : _ائتلاف دولة
القانون و حصلت على (15% ) من الأصوات ، مؤسسة شهيد المحراب (10%) ، تيار
المستقل (6%) ، القائمة العراقية الوطنية (4,6 % ) ، الحزب الدستوري
العراقي (3,9% ) ، لتكون الحصيلة هي نسبة (39%) من نسبة الناخبين المصوتين
في محافظة واسط و هو كل ما حصلت عليه الكيانات الفائزة الخمسة ، بينما
حصلت الكيانات الصغيرة غير الفائزة و البالغ عددها (63) كياناً على (61%)
من نسبة الناخبين المصوتين في محافظة واسط ،و هكذا و بفضل الفقرة خامسا من
القانون ذهبت (61%) من أصوات المحافظة الى الكيانات الكبيرة التي حصلت على
(39%)،وهكذا تخضع إرادة (61%)من الناخبين الذين اختاروا شخصيات مستقلة
مرشحة في الكيانات الصغيرة لإرادة (39%) من الناخبين الذين رشحتهم
الكيانات الكببرة ، فأي عدالة جاء بها المشرعون العراقيون ؟!،هذا دليل على
ان اعضاء البرلمان ليس لديهم نزاهة ووطنية .
اما دليلي على انهم غير كفوئين وانهم لا يفقهون من القوانيين السياسية شيء
فلو دققنا في جيدا في القانون لوجدناه عاجزا امام حل ابسط الاحتمالات ،
فلو فرضنا ان في انتخابات مجالس المحافظات او البرلمان ان شخصا مستقلا هو
فقط من وصل للقاسم الانتخابي فكيف يتم سد الشاغر في المقاعد المتبقية
؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!
اما اذا كانت قائمة واحدة هي من حصلت على القاسم الانتخابي فهنا ستكون كل
المقاعد من نصيب هذه القائمة وبذلك لا يكون للديمقراطية ذكر في الحكومة
الفائزة .

هذه هي الحقيقة رغم مرارتها وهم جعلوها هكذا عمدا حتى يخدعو الشعب العراقي بها
فعلى المواطن العراقي ان لا ينتخب اي شخص من اي قائمة معروفة بفسادها وافسادها والقوائم معروفة لابناء شعبنا .
وعليه ان ينتخب القوائم العراقية الوطنية الحقيقة التي لم تتآمر على شعبها
ولم تسرقه ولم تستغفله بل تقوم ببيان كل الامور له من اجل معرفة طريقة
وممثليه الذين سيمثلوه في البرلمان ويكونون له خداما وليسوا حكاما.



</td></tr></table></td></tr></table>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قانون الانتخابات وسرقة الأصوات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكرار :: المنتديات العامة :: منتدى السياسي-
انتقل الى: