منتديات الكرار

حياكم الله يا ..,زائر في منتديات الكرار
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولالتبرع للمنتدى

شاطر | 
 

 مقهى يستثمر انفلونزا H1n1...ويغري زبائنـه بـ “الينسـون” الصيـني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوفاضل
.
.
avatar

ذكر
العمر : 31
كيف تعرفت علينا : اخر
هوايات : برمجة حاسوب
البلد : رض الله الواسعة
نقاط التميز :
نقاط : 38233
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: مقهى يستثمر انفلونزا H1n1...ويغري زبائنـه بـ “الينسـون” الصيـني   السبت 21 نوفمبر - 11:53



استفاد أحد المقاهي الشعبية الشهيرة في منطقة المنامة من انتشار مرض أنفلونزا الخنازير (H1N1)، عبر استثمار المعلومات الطبية التي تشير إلى أن الينسون يقي من الإصابة بالمرض. فعمد القائمون على المقهى إلى تعليق لافتة كتب عليها عبارة “بشرى سارة يوجد لدينا ينسون صيني للوقاية من H1N1 أنفلونزا الخنازير”.
ذلك الإعلان على باب المقهى استطاع أن يجذب الزبائن بعد أن أصدرت وزارة الصحة بياناً أشارت فيه إلى أن ارتياد المقاهي وتدخين الشيشة هما وسيلتان لانتقال عدوى أنفلونزا الخنازير ومن ثم الإصابة بالمرض.
بعض مرتادي ذلك المقهى قالوا إنهم لم يكونوا يعرفون ما هو الينسون قبلاً، وإنهم تعرفوا عليه بعد وضع الإعلان في المقهى، وأكدوا أن تحذيرات وزارة الصحة لم تجد لها سبيلاً ولم تضع حداً لارتيادهم المقهى كعادتهم.
وأفادوا أنهم بعد تعرفهم على شراب الينسون باتوا يطلبونه نظراً لجوانبه الصحية وفوائده العديدة، مشيرين في الوقت ذاته إلى عدم تخليهم عن تدخين الشيشة.
وأفاد البعض الآخر من مرتادي المقهى ذاته أنهم توقفوا عن تدخين الشيشة في المقاهي بشكل عام أو أنهم يقومون بجلب شيشتهم الخاصة لاستخدامها في المقهى، وذلك حفاظاً على صحتهم وعدم الإصابة بعدوى المرض.
وبينوا أن الإعلان عن توفير المقهى لشراب الينسون ما هي إلا محاولة لجذب الزبائن، واستخدامه كوسيلة تسويق للمقهى، مشيرين إلى أن الإصابة بالمرض تكون نسبتها أكبر في حال تدخين شيشة ملوثة بعدوى المرض، ولن يؤثر شرب كميات من الينسون في حال إصابة أحدهم.

منظمة الصحة تدعو وضع “الشيشة” في خانة الخطر

من جانبه، كان منسق برنامج مكافحة التبغ بوزارة الصحة كاظم الحلواجي قد أوضح أن “الشيشة لها علاقة بأنفلونزا الخنازير كون جهاز الشيشة أحد وسائل انتقال المرض بين الأفراد المشتركين في استخدامها حيث إنه قد يكون من بينهم من يحمل الفيروس، وهذه حقيقة واضحة ومؤكدة حيث إن الشيشة قد تنقل أمراض السل الرئوي والتهاب الكبد الوبائي من النوع (سي) وهذه الأمر ينطبق على (الكدو) و (النارجيلة) وكل وسيلة لاستخدام التبغ يشترك في استخدامها عدة أشخاص ما لم يتم تعقيمها و ليس مجرد تنظيفها أو تغيير (المبسم)، بما في ذلك السيجارة الإلكترونية ومن هنا جاء التحذير لرواد مقاهي الشيشة وخاصة في شهر رمضان من هذا العام من قبل مسؤولي الصحة وأئمة المساجد، مؤكداً أن “منظمة الصحة العالمية متمثلة في مكتبها الإقليمي في القاهرة أعلنت عن أن هناك علاقة بين الشيشة وبين انتقال عدوى أنفلونزا الخنازير”.
وأضاف أن “من المعروف والمثبت علمياً استخدام التبغ بإشكاله ومنتجاته يؤدي إلى حدوث خلل في جهاز مناعة الشخص، وبالتالي يكون عرضة لظهور أمراض ومشاكل صحية عديدة وخطيرة قدرتها منظمة الصحة العالمية بـ 25 مشكلة”، لافتاً إلى أنه “تم التأكيد على أن التبغ هو ثاني مسبب للوفاة في العالم حيث يموت شخص كل 5.5 ثانية بسبب استخدام التبغ إلا أنه بالإمكان تفادي هذه المشاكل إذا لم يستخدم التبغ بالمرة أو تم الإقلاع عنه بوقت مبكر”.
ودعا الحلواجي غير المدخنين وخاصة صغار السن أن لا يبدأوا التدخين أو استخدام أي شكل من أشكاله كالشيشة وغيرها، وأما مستخدمو التبغ الحاليون وخاصة الشيشة عليهم أن يقلعوا الآن وقبل فوات الأوان ويتخلصوا من هذه العادة السيئة المميتة حفاظا على صحتهم ومن حولهم وأن يتخذوا القرارات الحازمة والصائبة في شهر رمضان المبارك والمناسبات الروحانية الأخرى كالعمرة والحج وعاشوراء أو حتى المناسبات الخاصة التي قد تكون مناسبة عزيزة عليهم فكلها محطات للتوبة وطلب المغفرة ومراجعة النفس فلا يجب أن تمر هكذا دون إحداث شيء إيجابي في حياتنا يحمينا ومن حولنا من أضرر التدخين”.

56 % من البحرينيين: نعم نخاف المرض

يشار إلى أن مركز البحرين للدراسات والبحوث كان قد أجرى استطلاعاً كشف عن أن معظم المبحوثين (56 %) يعتقدون أن أنفلونزا الخنازير مرض خطير، فيما يرى نحو ثلث المبحوثين (31 %) أن المرض غير خطير. وفي المقابل بين الاستطلاع أن نسبة ضئيلة من المبحوثين (12 %) لا يعلمون إن كان المرض خطيراً أو لا.
وبينت الدراسة أن الغالبية (64 %) ينوون أخذ اللقاح للوقاية من الأنفلونزا فور طرحه، أما 25/27/smiles/988867.gif" alt="36" longdesc="34" /> % فذكروا أنهم لن يلجأوا للتحصن من المرض باللقاح. واللافت أن 41 % فقط ممن يعتقدون بخطورة المرض ذكروا أنهم سيلجأون للتطعيم ضده.
وأظهرت نتائج الاستطلاع أن نحو 72 % من المبحوثين بصفة عامة لديهم قلق وخوف من الإصابة بالمرض سواء المبحوثين أنفسهم أو أحد أقاربهم (منهم 64 % نساء و25/27/smiles/988867.gif" alt="36" longdesc="34" /> % رجال).
وكشف الاستطلاع تخوّف 64 % من المبحوثين من الآثار الجانبية للقاح، مقابل 13.2 % مطمئنين من أخذ اللقاح، أما 25/27/smiles/699222.gif" alt="23" longdesc="58" /> فذكروا أنهم ليسوا على دراية بالآثار الجانبية للقاح.
يذكر أن 33 % من المتخوفين من الآثار الجانبية للتطعيم أكدوا عزمهم أخذ اللقاح للتحصن من المرض، رغم تلك المخاوف، وأكد نحو 68 % من المبحوثين أنهم سينصحون المحيطين بهم بالتحصن وأخذ اللقاح، فيما نفى 29 % منهم عزمهم على القيام بنصح الآخرين بأخذ اللقاح. وذكرت نسبة ضئيلة (2.3 %) أنه من السابق لأوانه البت في الموضوع في الوقت الراهن. وبشأن ضرورة إلزام جميع طلبة المدارس ورياض الأطفال بالتطعيم للتحصن ضد الأنفلونزا، يرى نحو 70 % ضرورة اتخاذ هذا الإجراء، أما النسبة المتبقية فلا ترى ضرورة للتطعيم.
وبيّنت النتائج أن الغالبية العظمى من المبحوثين (77 %) تعلم باختلاف الأعراض بين أنفلونزا الخنازير والأنفلونزا العادية (الموسمية)، فيما تبيّن أن نحز ربع المبحوثين (25/27/smiles/699222.gif" alt="23" longdesc="58" /> %) لا يعرفون الفرق بين المرضين.
يشار إلى أن عينة الدراسة 439 فرداً (41 % الرجال و59 % النساء) من مختلف محافظات المملكة. وبلغ متوسط أعمارهم نحو 39 سنة للرجال و37 سنة للنساء، وغالبية المستجيبين للاستطلاع تتراوح أعمارهم بين 21 إلى 50 سنة. ونسبة المتزوجين من المبحوثين 73 % وهم من مختلف المستويات التعليمية.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkrar.yoo7.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مقهى يستثمر انفلونزا H1n1...ويغري زبائنـه بـ “الينسـون” الصيـني   الأربعاء 25 نوفمبر - 14:20

الله يحمينا من هالمرض

مشكور أخي..

على الخير

موفق لكل خير

تحيااتي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقهى يستثمر انفلونزا H1n1...ويغري زبائنـه بـ “الينسـون” الصيـني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كيف تقي نفسك ومن حولك من فايروس H1n1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكرار :: المنتديات العامة :: منتدى السياسي-
انتقل الى: